مجلس تعزيز التفاهم العربي ـ البريطاني يحذر من وقف نشاطاته ما لم يحصل على التمويل المطلوب

Posted by Caabu on 26 Jan 2012

لندن ـ يو بي اي: اطلق مجلس تعزيز التفاهم العربي ـ البريطاني (كابو) نداء طارئاً لتمكينه من الإستمرر بعمله في مجال تعزيز العلاقات العربية ـ البريطانية، وحذّر من أنه سيضطر إلى اغلاق مكتبه في أيار/مايو المقبل ما لم يجمع المال المطلوب.
وقال كابو امس الاربعاء، إنه الضروري أن يواصل عمله كمنظمة عربية ـ بريطانية وحيدة تمارس حملات الضغط في قضايا رئيسية مثل حقوق الإنسان والسياسة، والتواصل مع النواب والصحافيين البريطانيين، وتوفير المشاركة الفعالة مع العالم العربي والمجتمعات العربية - البريطانية في المدارس البريطانية.
واضاف المجلس 'هناك حاجة ماسة للدعم من أجل مساعدتنا لضمان اسماع المطالب الشعبية في جميع أنحاء العالم العربي في المملكة المتحدة، ومواصلة الضغط على الحكومة البريطانية، ومن الضروري أن ندفع بالسياسات البناءة لمعالجة الأزمات في سوريا واليمن، وتعزيز الإستقرار والتحول في ليبيا ودول عربية أخرى مع ابقاء القضية الفلسطينية على جدول الأعمال، وفي وقت تشهد فيه المنطقة صراعات اقليمية كبرى'.
واشار كابو إلى أن الدفاع عن الحقوق الفلسطينية 'يمثل حجر الزاوية في عمله، كما أنه يوفرّ صوتاً بديلاً لا غنى عنه في مواجهة اللوبي المؤيد لإسرائيل في المملكة المتحدة، وأخذ 19 برلمانياً بريطانياً إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة العام الماضي لإثارة قضايا مثل المستوطنات والقدس والمعتقلين الفلسطينيين الأطفال'.
وقال مجلس تعزيز التفاهم العربي ـ البريطاني 'إن دخله انخفض بسبب الركود الإقتصادي العالمي، ويحتاج الآن إلى 260 ألف جنيه استرليني في العام للقيام بعمله، كما يحتاج إلى جمع 225 ألف جنيه استرليني لتغطية عمله في عام 2012'