Our Approach

 

منهاجنا  

ان مجال عملنا واسع ، ولكنه بمجمله  مبني على خمسة أركان\ مبادئ: 

 

دعم القانون الدولي:

 

ان عمل كابو موجه على الإيمان بأولوية القانون الدولي و أهمية تطبيقه. و نعتقد بأن كل الدول عليها الالتزام بهذا القانون ، وأن  كل الناس محميون به، لانه أساسي لمواجهة الإختلافات مهما كان الوضع السياسي.

 

الإلتزام بالديمقراطية: 

الديمقراطية مهمة للإستقرار والنجاح في الشرق الأوسط على المدى الطويل. وليس من المفترض النظر لأي منطقة في العالم على أنها غير مناسبة للديمقراطية, أو أن تُؤيَدالأنظمة  الأتوقراطية  أو يتم الدفاع عنها  بإسم المصالح الإستراتيجية. كما أننا لا نؤمن  بأن الديمقراطية يمكن أن تُفرض من قبل قوى خارجية, بل من المهم  تنفيذ طموحات الشعوب في العالم العربي بخصوص الإصلاحات الديمقراطية الحقيقية و اختيار القيادات المسؤولة في المنطقة.

 

الإيمان الراسخ بحقوق الإنسان العالمية:

 

ان أساس منهجيتنا هو القناعة بأن الجميع مخولون للتمتع بنفس الحقوق والحريات بغض النظر عن جنسياتهم، ودياناتهم، ولغاتهم، وجنسهم، وألوانهم، وآراهم السياسية، وطبقاتهم الإجتماعية،

. وكما أننا لا نؤمن بالتمييز  بين شخص و آخر بناءً على الرأي السياسي، أو الاختصاص، أو المركز الدولي أو الانتماء لأي بلد أو أرض .

 

العالم العربي يبقى غير مفهوم: 

 

يبقى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا  غير مفهومان على نحو كبير في بريطانيا، وأن الشعور غير المحب للعرب في تصاعد. إن معالجة مشكلة العنصرية والحرية بخصوص العالم العربي هي من مهامنا الأساسية. وليس دورنا عرض أراء أي حكومة أو حزب، بل تحدي الأفكار الخاطئة بغرض اثارة الأسئلة الحساسة، والنقاش المفيد لتوعية الناس حول التطورات في المنطقة.

 

 

الحاجة للتغيير الجوهري لدور بريطانيا في المنطقة العربية

 

دور بريطانيا- ان لدور بريطانيا سواء كان بيع السلاح، أو المشاركة في إحتلال العراق، أو التعامل مع مشروع الولايات المتحدة للاصلاحات  القسرية في المنطقة  ومكانتها في الشرق الأوسط 'وعملية السلام'-، تأثير سلبي كبير على  المنطقة  حيث أنهم تجاهلوا الدورس من التجارب الماضية. وان علاقات بريطانيا مع الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تحتاج إلى إعادة تقييم.